Pause
Current Time 0:09
/
Duration Time 0:12
Remaining Time -0:03
Stream TypeLIVE
Loaded: 0%
Progress: 0%
0:09
Fullscreen
00:00
Mute
Playback Rate
    1
    Subtitles
    • subtitles off
    Captions
    • captions settings
    • captions off
    Chapters
    • Chapters
    التفريش
    هو حك البظر والأشفار والسطح الخارجي للمهبل بالقضيب استجلاباً لشهوة الطرفين بغير
    الإدخال.وحك القضيب بين فلقتي المؤخرة أو بين النهدين استجلاباً لشهوة الرجل في الغالب.
    أنواع التفريش :-
    تفريش الفرج
    تفريش المؤخرة
    تفريش النهدين
    أهميته ودواعيه :
    للتفريش أهمية كبيرة ،ودواعٍ عدة ، لعلي أذكر منها..
    1- التنويع والتجديد في الحياة الجنسية الزوجية.
    فقد يمل الزوجان من الجماع و الإدخال في كل مرة حتى لو تعددت طرقه وأساليبه ويجدان فيه
    متنفساً ممتعا.
    2- علاج لمن تعاني من البرود الجنسي أو تأخر النشوة.
    وذلك بممارسته قبل الجماع حتى تشتد شهوتها.
    3- علاج لمن تمادت في استخدام العادة السرية .
    ولم يعد بإمكانها الوصول للنشوة بالإدخال الطبيعي،وذلك لأن الإنعاض أصبح لديها بظرياً ،
    واستشارتها تركزت في الأجزاء الخارجية أكبر.
    4 – مخرج طوارئ حال دورة المرأة الشهرية.
    سواء بين الفلقتين والنهدين حال غزير الدم وكثرته ، أو بين الأشفار عند توقف الدم وتأخر القصة
    البيضاء ( علامة الطهر).
    5- حل لمن تعاني بعض المشاكل الداخلية المهبلية.
    فمن تعاني بعض الجروح الداخلية أو الالتهابات ، فيساعدها وزوجها ممارسة التفريش الخارجي
    للمتعة والوصول إلى النشوة.
    6- نوع من المداعبات المهيجة للطرفين.
    فمما لا شك فيه ، أن التفريش مهيج لكلا الطرفين على حد سواء ، خصوصاُ إذا ارتبط بخيال العذرية

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *

    *