Pause
Current Time 0:09
/
Duration Time 0:12
Remaining Time -0:03
Stream TypeLIVE
Loaded: 0%
Progress: 0%
0:09
Fullscreen
00:00
Mute
Playback Rate
    1
    Subtitles
    • subtitles off
    Captions
    • captions settings
    • captions off
    Chapters
    • Chapters
    خجل المراة له اكبر الاثر في عدم استمتاعها بالعلاقة الحميمية حيث يمنعها خجلها وحياؤها من زوجها في ان تحدثه عن رغباتها، وقد تنتظر الفرصة التي يبادرها زوجها بما يدور داخلها لكي تصل لمرحلة الاشباع الجنسي.
    الدكتورة فيبي باتريك، استاذة الصحة الجنسية، تؤكد ان خجل المراة وبصفة خاصة العربية من الافصاح عن مكنون رغباتها الجنسية يعد من اكثر الامور التي تخيفها من العلاقة الحميمية لانها لا تسبب لها المتعة التي تتوقعها، في الوقت الذي قد يكون زوجها هو الاخر لايدرك ما تريده زوجته من هذه العلاقة وما هي الامور التي تصل بها لدرجة الاشباع والمتعة لكي تقبل على القيام بهذه العلاقة وهي في غاية الشوق لها.
    وفي كتابها «اسرار الصحة الجنسية»، توضح «فيبي»، للازواج العديد من الامور التي تشبع المراة جنسيا والتي تخجل من الافصاح عنها فتقول «قد تخجل زوجتك من ان تقول لك انها تريد تجربة شيء او وضع جديد، ومثلما تهيئ نفسها لاغرائك تنتظر منك ان تبادر لاغرائها، وان تتزين لها وان تتعطر وان تفعل ماتحب لكي تلفت نظرها».
    واضافت: “المراة تفضل الكثير من المداعبة قبل ممارسة العملية لكي تشعر بالاسترخاء والراحة، كما تحتاج للتشجيع اكثر من الرجل للمصارحة بما ترغب فيه ولكن لابد ان تكون طريقة تشجيعك لها بها قدر من الحنان الممزوج بالاحترام”.
    وشددت استاذة الصحة الجنسية، على ان الكلام الجميل والجريء مطلوب جدًا، ولا يوجد امراة لا تحب سماع مثل هذه الكلمات في فراش الزوجية، فلا تتردد في قول اي شيء يجعل من علاقتكما حميمية، كما يجب ان تعلم ان زوجتك لا تقرا افكارك، فان كانت لديك خيالات او رغبات جنسية معينة ومشروعة فلا تقلق من اخبار زوجتك بها فستتجاوب معك وستفعل مابوسعها لاسعادك.

    Leave a Reply

    Your email address will not be published. Required fields are marked *

    *